ترشيد استهلاك المياه تحت شعار “قطرة تنعش مستقبلنا”

مراكز تسوق «ماجد الفطيم» بالإمارات تطلق نداء عمل من أجل ترشيد استهلاك المياه تحت شعار “قطرة تنعش مستقبلنا

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 8 يناير 2018: أطلقت «ماجد الفطيم»، الشركة الرائدة في مجال تطوير وإدارة مراكز التسوق والمدن المتكاملة ومنشآت التجزئة والترفيه في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا، مبادرة جديدة على امتداد مراكز التسوق التابعة لها بدولة الإمارات العربية المتحدة تحت شعار “قطرة تنعش مستقبلنا” بهدف التوعية بالحاجة الماسّة والملحّة لترشيد استهلاك المياه والمساهمة في حماية البيئة.

وفي إطار التزامها بالاستدامة وبسياستها الرامية للوصول إلى المحصلة الإيجابية، التي تهدف إلى الحد من استهلاك المياه وتقليل انبعاث الكربون بهدف الوصول إلى بصمة بيئية إيجابية مع حلول العام 2040، تستخدم جميع مراكز التسوق التابعة لماجد الفطيم في الإمارات تقنيات توفير المياه التي ساهمت في تقليص كمية المياه الإجمالية المستهلكة بنسبة 11 و 16 بالمائة خلال عامي 2014 و 2015 على الترتيب. وفي المقام الأول، تهدف حملة “قطرة تنعش مستقبلنا” إلى تمكين زوار مول الإمارات ومراكز سيتي سنتر ديرة ومردف ومعيصم والشندغة وماي سيتي سنتر البرشاء في دبي، وسيتي سنتر الشارقة وعجمان والفجيرة وماي سيتي سنتر الناصرية ومتاجر القوز والخان والمرقاب والجرينة في الإمارات الشمالية، من تقليص كمية المياه المستهلكة في منازلهم عبر توعيتهم بسبل الحدّ من الهدر في استخداماتهم اليومية، بما في ذلك النظافة الشخصية والتنظيف وغسل السيارات.

وكانت «ماجد الفطيم» قد استطلعت مؤخراً آراء أكثر من 7,000 متسوق في الإمارات وعُمان لمعرفة مدى قلقهم بشأن أهم القضايا البيئية. وأعرب 78٪ من المشاركين بالدراسة الاستطلاعية عن قلقهم أو قلقهم البالغ من مستويات استهلاك المياه، وتصدَّر نقص المياه قائمة القضايا البيئية التي تقلق المشاركين، تلته قضايا بيئية أخرى مثل تغير المناخ، واستهلاك الطاقة، وحماية الموارد الطبيعية، وتأثير النقل في البيئة.

ووفقاً لتقديرات الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء فإن معدل استهلاك الفرد داخل الإمارات يعادل 550 لتر/يومياً، فيما تتراوح المعدلات العالمية بين 170-300 لتر/يومياً للفرد الواحد. ما يجعلها واحدة من أكثر الدول استهلاكاً للمياه في العالم بمعدل يبلغ ضعف معدل الاستهلاك الوطني العالمي. وعلاوة على ذلك، تستخدم الإمارات 14 بالمائة من المياه المحلاة في العالم. ويصل استهلاك الفلل بالدولة إلى نحو 1,710 لتر للفرد الواحد/يومياً. وكان خبراء قد أعربوا عن قلقهم بأن المياه الجوفية بالإمارات قد تنفد بحلول العام 2030، علماً بأن المياه الجوفية تشكّل في الوقت الحاضر مصدر أكثر من 70٪ من المياه المستهلكة بالدولة.

وفي هذا الصدد، قال فؤاد منصور شرف، المدير العام لإدارة العقارات – الإمارات والبحرين وعُمان – مراكز التسوق لدى ماجد الفطيم العقارية: “لابدّ أن تتضافر الجهود لنشر التوعية بالحاجة الماسّة لترشيد استهلاك المياه بالإمارات إذا ما أردنا أن نحقق فرقاً ملموساً في المواقف والسلوكيات الجماعية، وماجد الفطيم عازمة على تحقيق ذلك من خلال حملة “قطرة تنعش مستقبلنا”. وقد رصدت دراسة استطلاعية أُجريت مؤخراً قلق المتسوقين الشديد بشأن احتمال نقص المياه في المستقبل، وانطلاقاً من التزام ماجد الفطيم الثابت إزاء الاستدامة وحرصها على ترشيد استهلاك المياه على المستوى المؤسسي وأيضاً على امتداد مراكز التسوق التابعة لها، توسّع الحملة الجديدة نطاق تفاعلنا مع المجتمع وتشجّع كل فرد فيه على ترشيد استهلاك المياه ابتداء من نفسه”.

وفي سياق متصل، أشار تقرير أصدرته المؤسسة البحثية العالمية Strategy&، التابعة لشركة «برايس ووتر هاوس كوبرز»، إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة تستهلك ما بين 10و39 ضعف كمية المياه المتجدّدة المتاحة لديها، ما يجعلها تستنفد مواردها المائية بوتيرة متسارعة تفوق بكثير سرعة تجديد مياه الأمطار لتلك الموارد. وأبرز التقرير المذكور أهمية التركيز على كفاءة الريّ عبر تعزيز المساحات الخضراء القائمة على نباتات محلية مقاوِمة للجفاف إلى جانب تقنيات توفير المياه، وأيضاً التركيز على إعادة تدوير المياه الرمادية لريّ الحدائق للحؤول دون حدوث نقص في المياه.

ولمتابعة آخر أخبار مراكز التسوق المشاركة وفعالياتها ومبادراتها المرتقبة في عام 2018 يمكنكم الانضمام إلى صفحاتها وقنواتها على شبكات التواصل المختلفة.

عن “ماجد الفطيم”

تأسست شركة “ماجد الفطيم” عام 1992، وهي الشركة الرائدة في مجال تطوير وإدارة مراكز التسوق، والمدن المتكاملة ومنشآت التجزئة والترفيه على مستوى الشرق الأوسط و إفريقيا وآسيا.

وتحفل قصة نجاح “ماجد الفطيم” بالعديد من الإنجازات، التي جاءت نتيجة رؤية أسسها السيد ماجد الفطيم، الذي حلم بتغيير مفهوم التسوّق والترفيه لتحقيق “أسعد اللحظات لكل الناس، كل يوم”. وقد بدأت ملامح تلك الرؤية تتجسّد عبر العديد من مراكز التسوّق الحديثة والمبتكرة، تم افتتاحها أولاً في دولة الإمارات العربية المتحدة، لتتوسّع بعدها عبر 15 سوقاً حول العالم ويعمل بها أكثر من 39 ألف موظف. وقد نالت المجموعة أعلى درجة استثمارية (BBB) للمؤسسات الخاصة في منطقة الشرق الأوسط.

تمتلك وتدير “ماجد الفطيم” اليوم 21 مركز تسوّق و12 فندقاً وثلاثة مشاريع مدن متكاملة بالإضافة إلى العديد من المشاريع قيد الإنشاء. وتتضمّن مراكز التسوّق التابعة لشركة “ماجد الفطيم”، “مول الإمارات”، و”مول مصر”، ومراكز “سيتي سنتر”، ومراكز التسوق المجتمعية “ماي سيتي سنتر”، بالإضافة إلى أربعة مجمّعات تسوّق بالشراكة مع حكومة الشارقة. كما أنّ للشركة امتياز الاستخدام الحصري لاسم “كارفور” في 38 سوقاً على مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا. وتدير “ماجد الفطيم” أكثر من 210 متجراً في 15 دولة.

كما تدير “ماجد الفطيم” 284 شاشة سينما في صالات “ڤوكس سينما” التابعة لها، بالإضافة إلى 31 مركز ترفيه عائلي “ماجيك بلانيت” في المنطقة، والعديد من المنشآت الترفيهية المبتكرة مثل “سكي دبي”، “أوربي دبي” و”سكي مصر”، وغيرها. و”ماجد الفطيم” هي الشركة الأم لشركة “نجم” شركة خدمات التمويل

والمتخصصة بإصدار البطاقات الائتمانية الاستهلاكية ، وشركة متخصصة بالأزياء والأناقة تدير عدداً من أبرز الأسماء والعلامات التجارية في عالم الأزياء والموضة مثل “أبيركرومبي آند فتش” و”أُول سينتس” و”لولوليمون أثليتيكا” و”كريت آند باريل” و “مايزون دو موند”. كما تعتبر “ماجد الفطيم” الشركة الأم لوحدة أعمال خاصة بالعناية والرعاية الصحية تضمّ شبكة مراكز “سيتي سنتر كلينيك”. هذا وتشغّل “ماجد الفطيم” شركة إدارة المرافق “إينوڤا” من خلال مشروع مشترك مع شركة “ﭬيوليا”، العالمية الرائدة في مجال إدارة الموارد البيئية. وتمتلك المجموعة حقوق متجر “ليغو” و “أمريكان غيرل” المعتمد في منطقة الشرق الأوسط كما أنها تعمل في قطاع الأطعمة والمشروبات من خلال شراكة استثنائية مع “غورميه غلف”.

www.majidalfuttaim.com

تابعونا على:

Related posts