الفنان التونسي “إل سيد” يحي الخط العربي في لو رويال مونسو رافلز باريس

الفنان التونسي “إل سيد” يحي الخط العربي في لو رويال مونسو رافلز باريس

فندق لو رويال مونسوـ رافلز باريس يقدم معرضا انفراديا للفنان التونسي “إل سيد” تحت عنوان “Love Paris” في جاليري “آرت ديستريكت”

21 يوليو 2017: جاب الفنان والخطّاط المقيم في دبي شوارع باريس وأحياءها وصوّر “مدينة الأنوار” في أعماله بأسلوب مفعم بالشاعرية. وأراد “إل سيد” من خلال معرضه “Love Paris” تسليط الضوء على باريس، بأناقتها ورومانسيتها.

لا يخفى على أحد أنّ باريس تناشد الحواس الخمسة لدى كل من يطأ أرضها نظراً إلى هندستها المعمارية المبهرة وتصميمها المتميّز. فبطبيعة الحال، يتجلى جوهر الروح الباريسية في قلب فندق لو رويال مونسو – رافلز، باريس. وإذا بالمبدع “إل سيد” يضيف لمسته الخاصة إلى هذه الروح من خلال أعماله الاستثنائية.

تتخلّل المعرض سلسلة من القطع الدقيقة التي نفّذها “إل سيد” بحرفية لا غبار عليها، وعلى رأسها الخط العربي، والتي تستند إلى معاني الكلمات مع دمج الحركة في الوقت عينه.

جرى افتتاح المعرض الذي طال انتظاره يوم أمس في 11 يوليو من الساعة 6:30 مساءً إلى 8.30 مساءً، في جاليري “لا ليبريري دي زار” (مكتبة الفنون) في فندق لو رويال مونسو – رافلز باريس، حيث قدّم الفنان المتعدد المواهب عرضاً حياً للحاضرين.

يستمر عرض مجموعة “إل سيد” في جاليري “لا ليبريري ديزار” في فندق لو رويال مونسو – رافلز باريس لغاية 26 أغسطس 2017. كما يرحّب هذا المعرض بالضيوف من الثلاثاء إلى السبت من الساعة 11.30 قبل الظهر حتى 7 مساءً، أو بناءً على طلب من الكونسيرج الفني في الفندق.

يرجى منكم إعلامنا إذا كنتم ترغبون في زيارة المعرض، ويسرنا أن نقوم لكم بالترتيبات اللازمة مع توفير إقامة في فندق لو رويال مونسو- رافلز باريس.

نبذة عن الفنان:

يعمل “إل سيد”، الحاصل على زمالة في منظمة “تيد” منذ العام 2015، في المقام الأول على مواضيع تبدو في الظاهر متناقضةً. ويعكس فنّه واقع البشر والعالم الذي نحيا فيه اليوم. عرض إلسيد أعماله في مساحات عامة، ومعارض ومؤسسات في كل القارات. فمن شوارع باريس ونيويورك، إلى أحياء ريو دي جانيرو وكايب تاون، يهدف نهجه المعاصر إلى جمع الأشخاص، والثقافات والأجيال معاً.

وقد أوضح “إل سيد” عام 2016 قائلاً: “أرفض التخطيط لأعمالي في سبيل الحفاظ على العفوية والأصالة. وأستمدّ إلهامي من كل ما أراه في الحياة اليومية، وبالتالي، يمكن للتخطيط أن يسلب من عملي نقاءه وإنسانيته. فقد يجعله ميكانيكياً وعقلانياً، بعكسي أنا تماماً”.

نبذة عن علامة “رافلز”

فنادق ومنتجعات رافلز عبارة عن علامة فاخرة تتمتع بتاريخ عريق يعود إلى العام 1887 عندما شرّع فندق رافلز المرموق أبوابه للمرة الأولى في سنغافورة. أمّا اليوم، فباتت هذه المجموعة الراقية تضم 12 فندقاً في أبرز مدن العالم وأفضل الوجهات المفضّلة لقضاء العطل، مثل باريس واسطنبول وجزر السيشل. كما تلوح مشاريع عدّة جديدة في الأفق في وجهات جديدة مميّزة منها وارسو وجدّة. ولا يهمّ ما إذا كانت هذه الفنادق تقع في منتجع معزول عن العالم أو في وسط المدينة الذي يعجّ بالحياة، فكلّها تعِد بتقديم واحة من السكون والسحر ومزيج آسر من الثقافات، ولكل منها حكاية ترويها. تنتمي علامة رافلز إلى فنادق أكور، الرائدة عالمياً في مجال السفر وأسلوب الحياة والمبدعة في المجال الرقمي إذ تشتهر بتقديم تجارب فريدة في أكثر من 4 آلاف فندق ومنتجع ومسكن حول العالم، ويشرّفها أن تحافظ على جوهر العلامة العريق والعصي على الزمان، لتقديم خدمات مدروسة ومتحفظة إلى الضيوف واستباق كل احتياجاتهم. لمزيد من المعلومات أو للحجز، الرجاء زيارة موقع raffles.com.

Related posts