الكشف عن مجموعتي La Grande Ellipse Lady و La Bijou Divine من قبل معوّض

الكشف عن مجموعتي La Grande Ellipse Lady و  La Bijou Divine من قبل معوّض

إحدى أبرز موصفات الساعات سويسرية المطروحة هي أول حركة كرونوغراف من صُنع معوّض جينيف، والتي ظهرت في Grande Ellipse Chrono Mono-Pusher و Grande Ellipse Chrono Mono-Pusher Tourbillon المخصصتان للرجال. أما الابتكار الآخر الذي سجل انطلاقته فهو Grande Ellipse Réveil المميزة التي تضم وظيفة المنبّه الميكانيكية. وفي معرض وصفه للساعات، شرح الشريك المؤتمن آلان معوّض، “بعد تقديم مجموعتي Grande Ellipse وLa Griffe الشهيرتين في سنة 2013، نشعر بسرور كبير للكشف عن أول حركة كرونوغراف يتم تطويرها وتصنيعها من قبل معوّض، بالإضافة إلى ساعات راقية وفريدة أخرى تتضمن تعقيدات مثيرة جداً للاهتمام.” أما خبراء ومتذوّقو الساعات النسائية فلم يتم نسيانهم، إذ تم أيضاً الكشف عن المجموعتين الجديدتين La Grande Ellipse Lady و La Bijou Divine اللتان حصدتا إعجاباً كبيراً.

كذلك، تم عرض مجوهرات معوّض الفاخرة التي تنوعت بين التصاميم الكلاسيكية والعصرية، وتضمنت هذه القطع بعضاً من أجود الألماس والأحجار الكريمة الملوّنة، وهو ما يمكن توقعه فقط من معوّض، التي تعمل على تصنيع الألماس الخام كإحدى الشركات المرخصة من شركة تجارة الألماس (DTC) لشراء الألماس الخام، وذلك عبر شركتها المشتركة “بريميير دايمند ألاينس” (PDA). ويقول فراد معوّض، “مجوهراتنا الراقية هي ابداعات فريدة تجسد فنون معوّض في إعطاء حياة إلى أكثر الأحجار جمالاً من خلال تراث عريق من الحرفية الماهرة التي ترجع إلى أكثر من قرن من الزمن. هذه الابتكارات الشاعرية من الألماس الفريد والأحجار الكريمة النادرة تركز على تراث معوّض الغني، ونحن مسرورون لعرضها اليوم.”

نبذة عن دار معوّض

“معوّض” – اسم يذهل العملاء منذ عام 1890بأرقى المجوهرات والساعات

إرث عائلي عريق بني على الثقة والعلاقات الوطيدة، ويمتد على مدار أجيال من عائلة معوّض، حيث يدير الشركة حالياً الجيل الرابع، الممثل بالشركاء المؤتمنين على الإرث العائلي الكبير السادة فراد وآلان وباسكال معوّض، وتتجلى رؤيتهم في مواصلة التراث العريق لعائلة “معوّض” والذي يمتد على مدار أكثر من قرن من التميز والإبداع. تمتلك دار معوّض للمجوهرات خبرة واسعة في تصميم وتصنيع وبيع مجموعتها الخاصة من المجوهرات، التي تتنوع بين المجوهرات الخفيفة والفاخرة إلى التحف الفنية الرائعة، والساعات الأنيقة. ورغم الانتشار الواسع الذي حققته العلامة التجارية في كافة قارات العالم، إلا أنها ما تزال تحتفظ بمكانتها الراقية باعتبارها دار المجوهرات المفضّلة لدى الملوك وكبار الشخصيات والمشاهير، والعملاء الذين يولون تقديراً بالغاً للحرفية العالية في صناعة قطع وتحف فنية بأسمى المعايير. ولطالما كانت “معوّض” شغوفة بإضفاء طابع ساحر على العلاقة التي تجمعها بعملائها، وكانت وما تزال تنشد الحفاظ على علاقات وطيدة طويلة الأمد، عبر تزويد تشكيلات واسعة من المجوهرات والساعات التي تلائم كافة المناسبات.

تصنيع الألماس

إلى جانب عملها في مجال تصميم وصناعة أجود قطع المجوهرات والساعات، تعمل دار “معوّض” على تصنيع الألماس الخام كإحدى الشركات المرخصة من شركة تجارة الألماس (DTC) لشراء الألماس الخام، وذلك عبر شركتها المشتركة “بريميير دايمند ألاينس”.

تملّك عائلة “معوّض” شغفاً كبيراً بالألماس ودراسة المجوهرات، وإلى جانب تصنيع المجوهرات الراقية، استحوذت العائلة على مر السنين على تشكيلة من أكبر أحجار الألماس وأكثرها ندرة في العالم. وحملت العديد من تلك الأحجار التاريخية اسم “معوّض” كجزء من أسمائها المحددة لها. وساهم الدعم المستمر الذي توفره العائلة للقطاع عبر الأبحاث والتدريب إلى فوز روبير معوّض من الجيل الثالث بجائزة “إنجاز العمر” من “المعهد الأمريكي للأحجار الكريمة” (GIA)، وتسمية حرم المعهد تيمناً باسمه.

موسوعة غينيس للأرقام القياسية

منحت اللجنة المسؤولة عن موسوعة غينيس للأرقام القياسية دار “معوّض” أرقاماً قياسية عالمية في 4 مناسبات، وكان آخرها مع القلادة الألماسة الاستثنائية (L’Incomparable) – وصنّفتها الموسوعة أغلى قلادة في العالم (بسعر 55 مليون دولار) – وتضم أكبر ألماسة لا تتخللها شوائب داخلية في العالم، وهي الألماسة الاستثنائية بوزن 407.48 قيراطاً. وفي العام 2010، قدمت الموسوعة إلى الدار جائزة عن أغلى حقيبة يد في العالم مرصعة بالمجوهرات – “ألف ليلة وليلة” من معوّض والتي تعدّ (يبلغ ثمنها 3.8 مليون دولار). وفي العام 2003، فازت حمالة الصدر Very Sexy Fantasy Bra بجائزة من جينيس كأغلى قطعة لانجيري في العالم يتم إنتاجها على الإطلاق (بسعر 11 مليون دولار)، كما فازت بجائزة جينيس في العام 1990 عن Mouawad Splendor والتي كانت في ذلك الوقت، أغلى قطعة ألماس مفردة بشكل حبة الكمثرى (بسعر 12.8 مليون دولار).

يدير الأخوة معوّض أقسام الدار حيث يشرف فراد على قسم الألماس، وآلان على قسم الساعات، وباسكال على قسم تجارة التجزئة، ليساهم كل شريك مؤتمن منهم، بخبرته الطويلة وابتكاراته ومعارفه المعمّقة في القطاع، خبرة معززة تُضاف إلى إرث الدار العريق الذي يمتدّ لـ123 عاماً. وتركز دار “معوّض” في رؤيتها على مواصلة التراث العريق لعائلة معوّض من خلال تصميم المجوهرات الراقية والساعات الأنيقة وتوسيع نطاق التوزيع عبر المعارض العصرية لتوسعة شبكة العلامة التجارية حول العالم.

Related posts