مجموعة بالي للنساء لربيع وصيف عام 2016

بالي
 بساطة البورجوازيّة الجديدة المتّسمة بالغرابة

مجموعة بالي للنساء لربيع وصيف عام 2016

تمتزج البساطة والأسلوب الفخم الخيالي في هذه المجموعة الغريبة والمنسّقة من أزياء النساء لربيع وصيف عام 2016 والتي تحمل توقيع بابلو كوبولا.

تختصر هذه المجموعة رفع الذوق الإيطالي والحزم الذي يميّز الفرنسيّين. فالنوعيّة الممتازة والعصريّة تمنحان البساطة طابعاً مترفاً، إذ توازن فخامة مواد الخياطة بساطة القصّات ودقّة تقنيات الحياكة.

تتّسم الأزياء بشكلها غير الرسميّ. فهي تبرز غنى الأنسجة المستعملة مثل قماش الكادي الحريريّ، والكشمير القابل للارتداء من الجانبين، والحرير غير المدبوغ، والجلد السويديّ. وتكتسب الألوان الأحادية في هذه المجموعة حياة بإضافة اللون الورديّ، والبنيّ الضارب إلى الصفرة، والرمادي.

كذلك، تتميّز الأزياء بطابعها الحديث، إذ تتحدّى التفاصيل غير المتوقعة المظهر المتقيّد بالأعراف. ونذكر على سبيل المثال سترة التوكسيدو الحريرية التي تغلق بشكل غير تقليديّ بواسطة مشابك، والخفّ الجلديّ المغاير لشكل الحذاء الكلاسيكي، وكعب Brancusiالذي يميّز الحذاء الجلديّ ويتّسم بطابعه الغريب.

تضمّ هذه الأساليب البورجوازية الغريبة إشارات إلى الأزياء المترفة المتوارثة، كنوزاً تُكتشف في خزانة جدتكم، نذكر منها السترة الجلدية المرفقة بشراريب، والفستان الذي تظهر عليه ثقوب صغيرة، والسترة التي تتميّز بنقش وشاح حريريّ، فضلاً عن الحزام الكلاسيكيّ ذي التصميم المتشابك.

هذه الأزياء الكلاسيكيّة كلها أزياء مستقبليّة غير متقيّدة بزمن محدّد وتوسّع آفاق المرأة التي تهوى علامة بالي.

 

 

Related posts